مصر فور
بوابة مصر فور الإخبارية

مصر فور | الخلاص من الاخوان كان حلم وكنت متوقعة يقعدوا 60 سنة”فيديو”


الثلاثاء 30/يونيو/2020 – 10:19 م

النائبة مايسة عطوة


النائبة مايسة عطوة


كشفت النائبة مايسة عطوة عضو مجلس النواب، عن أنها قبل ثورة 30يونيو، كانت في حالة احباط كبيرة، وكانت الثورة بالنسبة لها حلم كما هو الخلاص من الإخوان، مؤكدة على أنها كانت تتوقع أن يظلوا يحكموا مصر لمدة 60 سنة، كما استغرقوا 60 سنة للتخطيط للوصول لهذا الوضع.

وأضافت “عطوة” في تسجيل فيديو لها بمناسبة العيد السابع للثورة: ” لكن الحمدلله جيشنا العظيم ورئبيسنا اللى بيعشق تراب البلد نجح ونجح معاه الشعب المصري كله في استرداد العرض والبلد”.

ووجهت الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلة أنه “عمل في 7 سنين اللى لو قعدنا 60 سنة تانية عمره ما هيتحقق ، عمل اصلاح اقتصادي اللى كل الناس كانت زعلانه منه ودلوقتي احنا بنجني نتيجة تعبنا ووقوفنا مع رئيس قال اتحملوا معانا واحنا اتحملنا، ومع ازمة كورونا حصدنا كل تعب السنين، ودلوقتي مفيش راتب اتوقف ولا حرمان من ترقيات ولا أكل وشرب مفيش اي حاجة اضرينا منها غير اننا وقفنا جنب بلدنا لنحصد لليوم ده.

وأوضحت أن هناك الكثير من المكتسبات التى أهدتها ثورة 30يونيو للشعب المصر، قائلة: “النهاردة في كباري وطرق وعلاج فيروس سي، وفي دستور اعطي المراة حقوقها والمزيد من المكتسبات، وبسبب وقوفها في ثورة 30 يونيو حققت كل ذلك، لأن الحكاية كانت معانا حكاية وطن”.

يشار إلى أن مصر تعيش أجواء إحتفالية بمناسبة مرور 7 سنوات ، على ثورة 30 يونيو 2013، التي اندلعت احتجاجا على حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، والمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وانتهت بتخليص البلاد من الخطر المباشر للفاشية الدينية وسيناريوهات التمزق والتقسيم على يد الجماعات الإرهابية.

اقرأ ايضاً: هشام الحصرى: 30يونيو ثورة شعب قضت على أحلام “المتخلف” التركي

وانطلاقا من اليقين الراسخ لموقع مصر فور، في أننا سنظل نستلهم من هذه الثورة المجيدة روح التحدي في مواجهة المكائد والصعاب، وأثرها في حماية مصر من الفتن لتستقبل تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي فجرا جديدا، فقد رأينا استقبال تعلقيات وتحليلات حصرية من نواب الشعب إزاء ثورة 30 يونيو.

لتسود حالة اتفاق بين الجميع، حول كونها ثورة فريدة بين الثورات الكبرى في التاريخ الإنساني، لما شهدته من كثافة المشاركة الشعبية، فكان الذين خرجوا بالملايين وقودها وعتادها، استظلوا بأعلام الوطن، وانضم إليها رجال شرطتنا الأبطال، وحماها جيش الشعب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.