أصدرت محكمة جنايات المنصورة الدائرة 11 برئاسة كل من المستشار مختار شلبى ومحمد كمال الخولى والمستشار راغب رفاعى اليوم فى مدينة المنصوره الثلاثاء 2-5-2017 الحكم بإدانة المغتصب وتحويل اوراق قضية طفلة البامبرز الى مفتى الجمهورية وتحديد جلسة 2-6-2017 للنطق بالحكم.

وتعتبر هذه القضيه قضية رئى عام حيث انها اغضبت اغلب مواطنين جمهورية مصر العربية . ويعتبر هذا الحكم اسرع قضية حيث جاء القرار الاحالة فى اقل من اسبوعين على واقعة تعدى سائق توكتوك على بنت صغيره ترتدى البامبرز . وشهدت اليوم تشديدات امنية مكثفة من وزارة الداخليه وقامة المحكمة بالاستماع الى هيئة الدفاع عن المتهم واعترافات المتهم داخل غرفة المداولة ثم خرج القاضى الجليل ونطق الحكم . بتحويل اوراق القضيه الى مفتى الجمهورية وسط هتاف من اهل الطفلة " يحيا العدل يحيا العدل "

وكان قد أحال المستشار الجليل إيهاب أبو عيطة المحامي العام لنيابات شمال الدقهلية، قضية مغتصب "طفلة البامبرز" رقم 8130 لسنة 2017 جنايات بلقاس والمقيدة برقم 477 لسنة 2017 كلي شمال المنصورة، بعد الاطلاع على الأوراق والتحقيقات، إلى محكمة الجنايات.
صور من داخل محكمة جنايات المنصورة بعد الحكم بإعدام مغتصب طفلة البامبرز

معلومات عن مغتصب طفلة البامبرز


الاسم : إبراهيم محمود إبراهيم الرفاعي

السن : 34 سنة

الوظيفة : عامل عادي على توكتوك

الإقامة : مقيم بقرية دملاش مركز بلقاس

وقد جاء بقرار الإحالة للمغتصب بأنة في يوم 24-3-2017 بدائرة مركز بلقاس على مايلى :

قصة الطفلة المغتصبة

قام بخطف الطفلة جنا وذلك بعد ان استغل تواجدها أمام مسكنها بالطريق العام واقتادها حملا على يديه إلى مكان قصي عن أعين الناس بإحدى الغرف المهجورة بأرض زراعية محل الواقعة قاطعا بذلك الصلة بينها وبين ذويها وأنه اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى، وهي أنه في ذات الزمان والمكان واقع الطفلة المجني عليها جنا والتي لم تبلغ ثمانية عشرة عاما ميلادية كاملة بغير رضاها بأن نحى عنها بنطالها وحسرعن نفسه بنطاله واغتصبها محدثا إصابتها الموصوفة بتقرير الطب الشرعي بالأرواق على النحو المبين بالتحقيقات.

وجاء بقرار الإحالة إلى أن المتهم يكون قد ارتكب الجناية المعاقب عليها بالمادتين 267 و 290 من قانون العقوبات المستبدل بالمرسوم بقانون رقم 11 لسنة 2011 والمادتين 2/1-2،1، 116 مكرر من القانون 102 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 بشأن الطفل.